New lOOk - لازالت تداعيات الفيديو الغير اخلاقي ترخي بظلالها على صفحات " الفايسبوك " ومواقع التواصل الاجتماعي، الفيديو الذي أظهر فتاة وشاب في وضعيات مخلة مختلفة داخل بهو حديقة، وتبين فيما بعد أنه صور في مدينة فاس،لأغراض ابتزازية طالت عائلة الضحية قصد تزويجها لمعني بالامر

الشاب الذي قيل أنه يدعى " هشام "، هدد عائلة الشابة " إيمان " بنشر فيديوآخر على الشبكة العنكبوتية إن فكروا في متابعته قضائيا، وقد كتب على حائطه في الفايسبوك أنه في مكان لا يمكن لأحد أن يصل إليه

الفيديو الذي هز المدينة العلمية كان وراءها نزوات وأطماع الشاب تجاه عائلة الفتاة التي تنحدر من الريف وتقيم بمدينة فاس معروفة بغناها داخل المدينة، حرك المصالح الأمنية لتي باشرت منذ انتشار الخبر تحقيقا للتوصل إلى الهوية الكاملة لصاحب الفعل، ومحل سكنه الحالي.

من جهة اخرى أكدت الفتاة إيمان ما حدث قائلة : “الشاب الموجود معي بالفيديو كان يهددني مند سنة تقريبا بهذا الشريط، الذي تم تسجيله بعد ان قام بتخديري عن طريق سائل مخدر في مشروب افقدني الوعي، يتسائل الكثيرون عن الهدف من التصوير في تلك الوضعية، وهو بدافع الابتزاز، لأن عائلتي رفضت زواجي به، والدي لحد الأن لا شيء في علمه وإذا شاهده سأنتحر قبل أن يقتلني”. هذه كلمات إيمان .

أنت الزائر رقم

powered by Blogger | Copyright © 2013 newlookbook All Rights Reserved. | Privacy Policy